بلجيكا

بعد تمديد تدابير كورونا في بلجيكا..وزيرة الداخلية توضح الأمور

بلجيكا 24 – كما ذكرنا في مقال نشر على موقعنا مساء الثلاثاء ، تم تمديد الإجراءات الحالية لكورونا والتي تهدف إلى الحد من انتشار فيروس كورونا حتى 1 مارس 2021،وقد تم نشر مرسوم وزاري يوم الثلاثاء في الجريدة الرسمية البلجيكية.

للتذكير :

دخلت إجراءات كورونا الحالية حيز التنفيذ في 2 نوفمبر وكانت سارية في البداية حتى 15 يناير، وبحسب أنيليس فيرليندن وزيرة الداخلية لم يكن الغرض من التمديد المفترض أن يكون سريًا بل كان من اجل تجنب “إحداث ارتباك بين السكان” مذكرةً أنه يمكن اتخاذ قرار بشأن التخفيف إذا تطور الوضع الصحي بشكل إيجابي، وأشارت الى التغير الوحيد يتعلق “بإعادة فتح مدارس تعليم القيادة ” لكن الاجتماعات المقبلة ، بما في ذلك اجتماع 22 يناير ، يمكن أن تغير الأمور “هذا لا يمنع الإجراءات التي يمكن تكييفها بعد اللجنة الاستشارية في 22 يناير”.

أقرت وزيرة الداخلية في إذاعة VRT يوم الأربعاء أن الاتصال الخاص بتمديد تدابير كورونا حتى 1 مارس كان من الممكن أن يكون أفضل، مضيفةً ” كما أنني أتفهم تمامًا إحباط وإرهاق السكان، أنا لست عالم نفس تحفيزي، كان من الممكن أيضًا أن نمدّد لمدة أسبوعين ، ثم نمدد مرارًا وتكرارًا، لكن البعض فضل البدء من سيناريو اسوأ مع تمديد مدته ستة اسابيع مع تعديلات ممكنة ” وتصف التمديد لستة أسابيع بأنه “واقعي” على أساس أنه من المهم توضيح بعض الامور المتعلقة بالكرنفال،وهي كلمات أكدها رئيس الوزراء: “اللجنة الاستشارية خططت للاجتماع في 22 يناير لتغيير الوضع، في ذلك الوقت ، يمكن إجراء تعديلات محددة ، إذا سمح الوضع بذلك ” وبالتالي ، فإن هذا التمديد لا يتغير كثيرًا من الناحية الملموسة.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock