بلجيكا

كورونا يتسبب في طفرة مواليد في بلجيكا 2021

بلجيكا 24 – من المتوقع ان يؤدي الحجر الصحي الذي فرضته ظهور أزمة فيروس كورونا إلى طفرة في المواليد في بلجيكا في 2021 ، وفقًا لما ذكره يوهان فان ويميرش ، المتحدث بإسم الجمعية الفلمنكية لأطباء النساء ، في مقابلة يوم الاثنين على راديو 1، وإلى جانب الوباء يجب أن تستعد المستشفيات لإستقبال النساء الحوامل بأمان.

ورداً على سؤال على راديو 1 ، الإذاعة العامة في فلاندرز ، أعلن فان ويميرش، أنه من المتوقع حدوث طفرة في المواليد في بلجيكا في عام 2021، قائلاً “لقد شهدنا مؤخرًا أزمة إقتصادية وهجمات إرهابية لم يكن لها أي تأثير، لكن الأزمة الصحية كان لها تأثير ، لأننا نشهد زيادة كبيرة في عدد النساء الحوامل اللائي يزرن أطباء أمراض النساء”.

ويقدر فان ويميرش أنه من المتوقع حدوث ما يصل إلى 500 ولادة أكثر من هذا العام فقط في مستشفى Saint-Augustin في أنتويرب ، الذي يضم أكبر مستشفى للولادة في بلجيكا، مشيراً إلى انه يجب مراقبة الوضع في المستشفيات الأخرى من خلال زيادة سجلات الولادة.

ويضيف انه لم يتم إثبات سبب طفرة المواليد القادمة علميًا بعد ، لكن كل شيء يشير إلى أن تدابير الإغلاق (الحجر الصحي) هي المسؤولة عن هذه الظاهرة.

ووفقًا لفان ويميرش، تُمثل طفرة المواليد بالفعل عبء عمل إضافي يمكن توقعه ، ولكنه أكثر صعوبة في السياق الحالي  مع إنتشار الفيروس، بالإضافة إلى حشد المزيد من القابلات والممرضات ، يمكن اتخاذ تدابير للحد من وجود النساء والأطفال في المستشفى ، مثل السماح لهم بمغادرة المستشفى في أقرب وقت بعد ‘الولادة “.

وختم فان ويميرش قائلاً لم يتم تقرير أي من هذا بعد ، ولكن يجب أن نتوقع هذا النمو المفاجئ” .

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock