اخبار بروكسلحوادث

مولينيك..في زمن كورونا “حفلة عيد الميلاد “داخل قسم الشرطة

بلجيكا 24 – يقول المثل العربي القديم “” إذا كان رب البيت بالدف ضارباً … فشيمة أهل البيت كلهم الرقص ”
..في زمن كورونا رأينا العجائب، ففي وقت تحدثنا فيه عن مواطنين لايرغبون في تطبيق تدابير كورونا والتي فرضتها الحكومة لإحتواء الوباء و لعبت فيها الشرطة دوراً هاماً في المراقبة و الحرس على تطبيق هذه التدابير تأتي أخبار تفيد أن بعض رجال الشرطة أنفسهم لايبالون ويجتمعون على الطاولة يأكلون ويشربون دون إحترام مسافات الامان، فكيف يطالب رجال تطبيق القانون المواطنين بتطبيق الإجراءات والتدابير في وقت هم أنفسهم لا يحترمونها.

تسببت صورة “حفلة عيد الميلاد ” التي تم تنظيمها في مركز للشرطة دون أي احترام للقواعد الصحية في حدوث سيل من ردود الفعل منذ نهاية هذا الأسبوع.

وبحسب صحيفة la Dernière Heure تم توقيف “قائد الشرطة مؤقتًا” في حين لم يرغب المتحدث بإسم منطقة شرطة بروكسل الغربية (مولينبيك سان جان ، بيركم سانت أغات ، كويكلبرغ ، جانزورين وجيت) في تأكيد أو نفي المعلومات، وقال “نحن ننتظر نتائج التحقيق الداخلي وسيتم تحرير المحضر”، فيما يتعلق بما إذا كان سيتم تغريم الحاضرين في هذه الحقلة بغرامة كوفيد بسبب تنظيم “حفلة ” قالت الشرطة انها تنتظر نتائج التحقيق.

أثارت صورة لواء مركز للشرطة في مولينبيك سان جان وهو يستمتع بالاكل مع زملائه جدلاً منذ نهاية هذا الأسبوع. في زمن انتشار وباء فيروس كورونا.

ومن جهته علق أحمد العويج (PS) قائلاً “هذا غير مقبول إطلاقا ، لا سيما فيما يتعلق بالسكان الذين يجب أن يحدوا من اتصالاتهم في الأعياد، ومع ذلك ، لا ينبغي خزي بقية ضباط الشرطة لسلوك قلة”،

وقال عمدة Koekelberg وعضو كلية الشرطة في المنطقة الغربية “إنهم ينجزون عملاً رائعًا على أساس يومي”.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock